1.

عندما يستخدم عدد أقل من الأشخاص المكان، تقوم المستشعرات بتنشيط مستويات للإضاءة مُهيأة مُسبقًا لتوفير ما يتطلبه العمل من ضوء بدون الإفراط في إضاءة المكان.
يظهر تأثير نظام الإضاءة الموفّرة للطاقة مع دخول أول شخص لمكان العمل

2.

ومع دخول المزيد من الأشخاص إلى مكان العمل، تزداد مستويات سطوع الإضاءة تلقائيًا.
تنير وحدات إضاءة (ليد) المخصصة لمكان العمل والموجودة في المناطق المجاورة مع وصول المزيد من الزملاء

3.

عند انتهاء الموظفين من استخدام المكان وعندما يبدؤون في الرحيل، تبدأ الإضاءة في الخفوت، ثم تنطفئ لتوفير الطاقة. 
تنطفئ مناطق الإضاءة المرنة المخصصة لأماكن العمل لتوفير تكاليف الطاقة مع مغادرة آخر شخص.