أنت الآن تستخدم موقع Philips lighting الإلكتروني . تتوفّر نسخة مترجمة أعددناها لك خصيصًا.
اقتراحات

    الحماية
    تطهير الهواء والأسطح والمياه

    تؤثر جودة الهواء الذي نتنفسه والماء الذي نشربه ونظافة الأسطح تأثيرًا على صحتنا فجميعنا معرّض لخطر الإصابة بالفيروسات والبكتيريا ونشرها، خاصة في الأماكن العامة المزدحمة مثل المكتب والمتاجر والمدارس والمتاحف ووسائل النقل العام.


    أشعة UV-C هو مُطهر للهواء والماء والأسطح التي يمكن أن تساعد في التخفيف من خطر الإصابة بعدوى وقد تم استخدامها على نطاق واسع لأكثر من 40 عامًا
    1.تستجيب جميع البكتيريا والفيروسات التي تم اختبارها حتى الآن (عدة مئات على مر السنين، بما في ذلك فيروسات كورونا المختلفة) لتطهير الأشعة فوق البنفسجية.2.مؤشر واضح على أن UV-C يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في إستراتيجية الحماية الخاصة بك.

    جميع البكتيريا والفيروسات التي تم اختبارها حتى الآن تستجيب لتطهير UV-C - صورة

    نقدم مجموعة كاملة من مصابيح UV-C التي يمكن استخدامها في العديد من التطبيقات والأنظمة، مثل أنظمة الهواء العلوي التي تطهر تيار الهواء ، وأنظمة UV-C المفتوحة أو الروبوتات التي تقوم بتطهير الغرف والمواقع طوال الليل أو أثناء عدم استخدام الغرف، وخزانات UV-C المستخدمة لتطهير الأشياء.


    طريقة فعالة للمساعدة في حماية الأماكن مثل المستشفيات أو المدارس أو وسائل النقل العام.

    تعرّف على المزيد حول إضاءة UV-C

    كلمة تحذير


    تمثل مصابيح UV-C مخاطر دنيا عند استخدامها من قبل محترفين يعرفون كيفية استخدامها.يجب عليهم حماية عيونهم وجلدهم لتجنب الأضرار الخفيفة والإصابات الشديدة للعينين والجلد.ننصح العملاء بتوخي الحذر عند اختيار المعدات والبحث عن دليل على اختبار الطرف الخارجي بالإضافة إلى شهادة مواد الجهاز والمكونات الكهربائية من قبل المؤسسات المعروفة مثل NSF أو UL أو CSA أو DVGW-OVGW أو المتطلبات الدولية الأخرى حسب الاقتضاء.
     

    في هذه اللحظة، لم يتم اعتماد أيٍّ من مصابيح UV-C الخاصة بنا أو الموافقة عليها بموجب أي قوانين معمول بها كجهاز طبي وعلى هذا النحو، لا تنوي Signify و / أو أيٍّ من شركات مجموعتها حاليًا استخدامها كأجهزة طبية في أي مكان في العالم.

    1. تقرير وكالة حماية البيئة، "بناء التعديلات التحديثية لزيادة الحماية ضد الإطلاقات الكيميائية والبيولوجية المحمولة جوًا" ص. 56 ​
    2. فلوينس (جرعة الأشعة فوق البنفسجية) المطلوبة لتحقيق التعطيل التدريجي للسجل للبكتيريا والبروتوزوا والفيروسات والطحالب تمت مراجعته وتحديثه وتوسيعه بواسطة عادل حاجي ملايري، ومجيد محسني، وبيل كيرنز، وجيمس ر. بولتون.بمساهمات سابقة من قبل غابرييل شيفريفيلز (2006) وإريك كارون (2006) مع مراجعة الأقران من قبل بينوا باربو وهارولد رايت (1999) وكارل جي ليندن